Monday, 9 December 2013

{Kantakji Group}. Add '12296' Fwd: PR AR. & Eng: "جويك" أعلنت ارتفاع الاستثمارات الصناعية لحوالي 338 مليار دولار في مؤتمر ‏"واقع وآفاق الصناعة الوطنية بالإمارات"‏

---------- Forwarded message ----------
From: Abir Adel Jaber <aajaber@goic.org.qa>
Date: 2013/12/9
Subject: PR AR. & Eng: "جويك" أعلنت ارتفاع الاستثمارات الصناعية لحوالي 338 مليار دولار في مؤتمر ‏"واقع وآفاق الصناعة الوطنية بالإمارات"‏
To:


 

 

PR Arabic & English

Kindly Find attached the English version

بيان صحافي للنشر الفوري

9 ديسمبر 2013

 

أعلنت ارتفاع الاستثمارات الصناعية لحوالي 338 مليار دولار في مؤتمر ‏"واقع وآفاق الصناعة الوطنية بالإمارات"‏

"جويك": المطلوب سياسة للصناعة ‏المعرفية ‏بالخليج.. ومناخ أعمال نابض بالحياة ‏

 

 

 

الزملاء الكرام،

تحية طيبة،

 

يسرني أن أرفق لكم خبراً صحافيا عن كشف "منظمة الخليج للاستشارات الصناعية" (جويك) ‏عن تطور الأنشطة الصناعية بدول المجلس، حيث حدثت قفزة في عدد المصانع ‏والعمالة وحجم الاستثمارات الصناعية، فتضاعف إجمالي عدد المصانع في دول ‏المجلس من 7089 مصنع في عام 1998 إلى 15165 مصنع في عام 2012، ‏والعمالة من 559420 عامل إلى حوالي ‏1.34 مليون عامل، وإجمالي ‏الاستثمارات من 81 مليار دولار ليصل إلى 338 مليار دولار عام 2012.‏ لافتاً إلى "تركز الاستثمارات في قطاع الكيماويات، وتكرير المواد البترولية، والمعادن ‏الأساسية، والمعدنية الإنشائية، ومواد البناء، والصناعات الغذائية".‏

 

وقد أعلنت "جويك" عن هذه البيانات خلال مشاركتها في مؤتمر "واقع وآفاق الصناعة الوطنية بدولة الإمارات العربية المتحدة" الذي انطلق اليوم الأحد في مركز إكسبو الشارقة في دولة الإمارات، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة الشارقة، بهدف التعريف بالصناعات الإماراتية وجودتها على المستويين الإقليمي والعالمي وسبل تطويرها وتنويعها.

 

وألقى سعادة الأستاذ عبد العزيز بن حمد العقيل الأمين العام للمنظمة الكلمة الرئيسية في افتتاح المؤتمر تحت عنوان ‏"الوضع الراهن للصناعة وآفاقها المستقبلية في ‏دول المجلس"‏، وأكد فيها على التطور الذي شهده القطاع الصناعي الخليجي موضحاً أن "الصناعات الصغيرة والمتوسطة شكلت أكثر من 83 % من جملة المنشآت ‏الصناعية بدول المجلس، غير أن معظم الاستثمارات الصناعية تتركز في ‏الصناعات الكبيرة حيث تمثل أكثر من ‏95.8 ‏% من جملة الاستثمارات التراكمية ‏في القطاع الصناعي الخليجي".‏ مشيراً إلى أن مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي "تراوحت في جميع دول ‏المجلس بين 9.5 % و 10.5 % خلال الفترة من 2001 – 2012، باستثناء سنة ‏‏2008 فقد حدث انخفاض بسبب الأزمة المالية العالمية وبلغت النسبة ‏حينها 8.5 %. وقد حافظت دول مجلس التعاون الخليجي على نموّ إيجابي للقيمة ‏المضافة للصناعات التحويلية في الناتج المحلي الإجمالي طيلة السنوات الخمس ‏الماضية.‏

 

ولفت العقيل إلى الدور الذي تقوم به "جويك" وحرصها على دعم ‏مشاريع التنمية الصناعية بدول المجلس، وذلك عبر تطويرها لقواعد البيانات ‏الصناعية والاقتصادية الخاصة بالدول الأعضاء، وإعداد العديد من الدراسات ‏للقطاعات الصناعية وطرح الفرص الاستثمارية الصناعية للقطاعات الصناعية ‏المستهدفة مستقبلاً بدول المجلس. هذا بالإضافة إلى تقديم "جويك" الاستشارات الفنية للقطاعين الحكومي والخاص ‏وإعداد الدراسات والتقارير على المستوى الإقليمي ومن أبرزها مشروع الخارطة ‏الصناعية لدول مجلس التعاون الذي سلط الضوء ‏على الصناعات الغائبة والقطاعات الصناعية المستهدفة لدول المجلس وقد قامت ‏المنظمة بطرح العديد من الفرص الصناعية والترويج لها بجميع دول المجلس ‏بالتنسيق مع غرف الصناعة والتجارة ووزارات الصناعة والتجارة.‏

 

وأشار الأمين العام للمنظمة إلى سعي "جويك" لمواكبة المستجدات العالمية وانعكاساتها على قطاع الصناعة ‏التحويلية والصناعة المعرفية بدول المجلس، فهي تصدر تقريراً سنوياً حول تقييم ‏جاهزية دول المجلس للانتقال للصناعة المعرفية، وقد أشارت نتائج هذا التقييم ‏في السنوات الثلاث الأخيرة إلى وجود مجموعتين الأولى تضم المملكة ‏العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة قطر وقد أحرزت تقدماً ‏ملحوظاً في جاهزيتها نحو الصناعة المعرفية ويمكن لتلك الدول الولوج ‏للصناعات المعرفية بحلول عام 2020 إذا ما عملت على معالجة نقاط الضعف ‏الموجودة حالياً. أما المجموعة الثانية فتشمل كل من دولة الكويت، وسلطنة عُمان ‏ومملكة البحرين وتحتاج إلى بذل المزيد من الجهود للتحول إلى الصناعة ‏المعرفية.‏

 

ونوه العقيل بما حققته دول المجلس في هذا المجال مشيراً إلى أن "الصناعات المعرفية والتجمعات الصناعية الابتكارية تستند إلى ‏خمسة ركائز أولها‏ الموارد البشرية، وقد أحرزت دول مجلس التعاون الخليجي تقدما كبيراً في ‏توسيع نطاق التعليم الأساس والثانوي والعالي، لكن في الغالب يتطلب ذلك تقدماً ‏كبيراً في توسيع نوعية وكمية العاملين في مجال المعرفة".‏ وتوقف عند الركيزة الثانية وهي "إطار سياسة التطوير للصناعات القائمة على المعرفة حيث تبنت دول ‏المجلس سياسات الاقتصاد الكلي الممتازة، وتتباين أطر السياسة ‏التجارية بين هذه الدول لكنها بصفة عامة قوية ومع ذلك هناك احتياجات ‏معينة للتغلب على القيود".‏

 

أما الركيزة الثالثة فقال عنها العقيل "هي رأس المال والتمويل والسيولة المالية بالتأكيد متاحة في المنطقة، لكن ‏هناك حاجة لتوسيع وتمديد الهياكل التمويلية اللازمة لتطوير الصناعات القائمة ‏على المعرفة".‏ واعتبر أن "نظم الابتكار وهي الركيزة الرابعة، تمثل الأصول الجماعية والعمليات التي ‏تولد وتدفع الابتكارات في التطبيقات التجارية. ويجري وضع الأسس لنظم الابتكار ‏الداعمة بين دول المجلس لكن المبادرات في مراحل التشكيل ‏والتكوين وتتطلب الوقت والاهتمام لتعزيز القدرة على الابتكار".‏

 

وفي حديثه عن الركيزة الخامسة قال إنها "البنية التحتية لتطوير الصناعات القائمة على المعرفة، وتتمتع دول ‏المجلس ببنية تحتية متقدمة نسبياً لتطوير الصناعات القائمة على المعرفة، لكن ‏يتعين عليها إدخال تغييرات إضافية في السياسات".‏

 

وشدد العقيل على أن "دول المجلس بحاجة إلى سياسة عامة خاصة بالصناعة ‏المعرفية حيث أن طبيعة هذا النوع من المعرفة يتسم بالعديد من الآثار المترتبة ‏على السياسات مثل حماية أصول المعرفة والاستثمار في الإنتاج أو تطبيق أصول ‏المعرفة. ويمكن للسياسات الحكومية وضع أطر مناسبة لحماية الملكية الفكرية ‏التي تشجع إنتاج وتقاسم المعرفة بين جميع أصحاب المصلحة". معتبراً أنه "على الرغم من ‏أن البنية التحتية التقنية والابتكار أمران ضروريان، إلا أنهما لا يكفيان لإثبات ‏حيوية تطوير الصناعة التحويلية وتعزيز الصناعات القائمة على المعرفة لذلك ‏تتطلب هذه الصناعات بيئات قانونية وتجارية مناسبة حيث تزدهر الأعمال وحيث ‏الأسواق مفتوحة وتنافسية. وتلعب السياسات العامة دوراً مهماً جداً في تحديد هذه ‏الشروط".‏

 

كما أكد الأمين العام للمنظمة على أهمية أن تضع الحكومات والمستثمرون الصناعيون ‏في اعتبارهم أن "إستراتيجيات الصناعات القائمة على المعرفة ترتكز على المزايا ‏التنافسية القائمة في الدول، وبالتالي فإن الصناعات المدرجة في إطارها هي ‏صناعات واسعة النطاق وتستفيد من الكفاءات التي أثبتت جدواها، وهي بحاجة ‏لإصلاحات سياسية واسعة النطاق لتوفير مناخ أعمال نابض بالحياة يتيح تقليص ‏الحواجز البيروقراطية، وتحسين الوصول إلى التمويل وتعزيز الأطر القانونية ‏والتنظيمية، وضرورة إصلاح التعليم الذي يعتبر بمثابة الخطوة الأولى نحو ‏معالجة الحاجة الماسة لرأس المال البشري".‏

 

وختم بالتأكيد على أنه "على الحكومات تعزيز دورها لتوفير شبكات المعرفة والشراكات بين ‏القطاعين العام والخاص، لتسريع المبادرات الموجهة نحو سوق الصناعات ‏القائمة على المعرفة، وإعطاء أولوية لدعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة في ‏الصناعة المعرفية وفي التوجه نحو المزيد من التخصص".‏

 

مرفق:

- صورة الأمين العام الأستاذ عبد العزيز بن حمد العقيل خلال إلقاء كلمته في المؤتمر

 

نتمنى نشر الخبر في وسيلتكم الإعلامية

 

شكرا لتعاونكم وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

تحياتي

 

عبير جابر

إختصاصية تطوير أعمال / رئيسة تحرير مجلة التعاون الصناعي في الخليج العربي  

برنامج التدريب وتنمية القدرات

إدارة تطوير الأعمال والتسويق

منظمة الخليج للاستشارات الصناعية (جويك)

Main: +974 44858888

Direct: +9744 4858717

Fax: +974 44831465

Mobile: +97466702942

Email: aajaber@goic.org.qa

P.O. Box 5114, Doha, State of Qatar

www.goic.org.qa

Facebook: https://www.facebook.com/GOIC.QATAR?ref=hl

Twitter: @GOICGCC

 

 

 

Press Release

 

 

Dear Editor,

Please find attached a press release titled "The reality and prospects of UAE national industrial sector": Industrial investments jumped to approximately 338 billion US dollars ..GOIC: The Gulf needs a knowledge-based industry policy and a vibrant business environment" for use in your esteemed publication.

 

Also attached is a related photos suitable for publishing  and a relevant logo.

 

Should you require further information, please do not hesitate to contact us.

 

Thank in advance for all your cooperation

Regards,

 

Abir Jaber

Business Development Specialist / Editor-in-Chief of "Industrial Cooperation in the Arabian Gulf" Magazine

Training and Capacity Development Program (TCD)

Business Development and marketing Department

Gulf Organization for Industrial Consulting (GOIC)

Main: +974 44858888

Direct: +9744 4858717

Fax: +974 4413 8327

Mobile: +97466702942

Email: aajaber@goic.org.qa

P.O. Box 5114, Doha, State of Qatar

www.goic.org.qa

Facebook: https://www.facebook.com/GOIC.QATAR?ref=hl

Twitter: @GOICGCC

 

DISCLAIMER:
Gulf Organization for Industrial Consulting Confidentiality Note :
The information contained within this email is confidential and contains proprietary information. It is intended solely for the use of the individual or entity to whom it is addressed to. If you are not the intended recipient, any disclosure, copying, distribution or other use of, or reliance upon this information is strictly prohibited. If you received this email in error, please notify the sender by replying to this message and then delete it from your system. Thank you!


--
--
You received this message because you are subscribed to the Google Groups "Kantakji Group" group.
To post to this group, send email to kantakjigroup@googlegroups.com
To unsubscribe from this group لفك الاشتراك من المجموعة أرسل للعنوان التالي رسالة فارغة, send email to kantakjigroup+unsubscribe@googlegroups.com
For more options, visit this group at
http://groups.google.com/group/kantakjigroup?hl=en
سياسة النشر في المجموعة:
ترك ما عارض أهل السنة والجماعة... الاكتفاء بأمور ذات علاقة بالاقتصاد الإسلامي وعلومه ولو بالشيء البسيط، ويستثنى من هذا مايتعلق بالشأن العام على مستوى الأمة... عدم ذكر ما يتعلق بشخص طبيعي أو اعتباري بعينه باستثناء الأمر العام الذي يهم عامة المسلمين... تمرير بعض الأشياء الخفيفة المسلية ضمن قواعد الأدب وخاصة منها التي تأتي من أعضاء لا يشاركون عادة، والقصد من ذلك تشجيعهم على التفاعل الإيجابي... ترك المديح الشخصي...إن كل المقالات والآراء المنشورة تُعبر عن رأي أصحابها، ولا تعبّر عن رأي إدارة المجموعة بالضرورة.
---
You received this message because you are subscribed to the Google Groups "Kantakji Group" group.
To unsubscribe from this group and stop receiving emails from it, send an email to kantakjigroup+unsubscribe@googlegroups.com.
To post to this group, send email to kantakjigroup@googlegroups.com.
Visit this group at http://groups.google.com/group/kantakjigroup.
For more options, visit https://groups.google.com/groups/opt_out.